1

كوب شاي

الأحد، 15 فبراير، 2009

كوبي المفضل بين يدي

لست من مُحبي شُرب الشاي

ولكني أُحب ارتشافه

حبتان من مكعبات السكر

لا

مممممممم بل ثلاثة منها

نعم هكذا أفضل ....

وأيضا من ورق النعناع نصيب

آآآآه كم أنت منعش

حان موعد إذابتك أيها السكر

ملئت كوبي الكبير ببطء .. .. .. .. .. ببطء

حتى رأيت تقاسيمي تنسكب

لقد شردت ......الحمد لله .... كاد الكوب أن يمتلئ

حملت الكوب بيدي الصغيرة

وأخذت يدي الأخرى تساعدني

آه كم أنت ساخن

سأدفئ كفوفي فالجو بارداً اليوم

ولأرى إن كانت كفوفي ستجدي نفعا ً

فوجهي بارد( خذي بردي يا كفوفي )


سأجلس هنا فهذا المكان يناسبني

بقرب مدفئتي وأمام نافذتي المستطيلة

فقريب هو زخ المطر

فصوت الرعد يرعبني


يا الله

رعد , مطر وأجواء باردة

ولا أجد من يخبؤني بأوساطه

فيترجم خوفي .....

فتتكون المعاني......

وبعدها يأخذني لأوطانه

آآآآهـ

سأطلق العنان لخيالي المجنون

علّي أسعد بلحظاته

..لا ............

أرجوك ِ عيناي .......

لا تنامي لا بصوت عال لا ((( تنامي )))

حسنا ً أيها الخيال

سألقنك درسا ً .....

بل وسوف أوسعك ضربا ً

أتعلم لماذا ؟؟

لأن الشاي برد

بل وتجمد ولم يتم حتى ارتشافه

لن أصلح كوب شاي آخر


مجنون .....

1 التعليقات:

غير معرف يقول...

رائعه صديقتي