0

سيد خيالي

الثلاثاء، 10 فبراير، 2009
إلى متى وذكراك في قلبي
كشقاوة طفل يأخذ قلبي بيديه تارة
وتارة أخرى يرميه بعيد كلعب
ولا يدري بأنة يقطع أنفاسي بلحظة
وتضعف نبضاتي لأثره
أنتظرك بأمل دائم
لتعود وتأخذني إليك لا أن تأخــذني منك
فيصبح حتفي الألـــمـ
يا سيد خيالي أهديك عبارتي
"شتاء وغيمه...... و دفئك لا يفارقني ليلة"
طيفك حنون
فأمسياتي معك تبهر الحضور
منهم البدر والنجوم
والشمع أيضاً والعطور
وهناك من يخاف المرور
بالقرب منا فإننا في غاية الذهول
..........
سأكون مجنونة اللحظة
المهم أن أرتمي بوسطه
سأفعل ما يحلو لي فأني أمتلك ظــله
سيدي الخيـــالـ
تذكر ...
""شتاء وغيمة .... و دفئك لا يفارقني ليله""

0 التعليقات: